ديزاد شنوي
أهلا و سهلاا بك في المنتدى

نرحب بك في عائلتنا وننتظر مشاركاتك

ولا تتردد في طلب المساعدة

طاقم ديزاد شنوي في الخدمة

ديزاد شنوي "التقدم نحو الأفضل"

تحياتي

تحليل : الانضباط التكتيكي يقود إنجلترا للقب مونديال الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحليل : الانضباط التكتيكي يقود إنجلترا للقب مونديال الشباب

مُساهمة من طرف NouReDDiNe_Dz في الأحد يونيو 11, 2017 3:00 pm



نجح صغار إنجلترا في تحقيق ما لم يستطع الكبار تحقيقه منذ عام 1966، ورفعوا كأس العالم تحت 20 سنة التي اختتمت في كوريا الجنوبية، بفوزهم على فنزويلا 1-0 اليوم الأحد، في المباراة النهائية.

الفوز وإن كان صعبا فقد جاء مستحقا، ليتوج المنتخب الإنجليزي مجهوداته الوفيرة طوال البطولة التي شهدت استقرارا لافتا في مستواه منذ مباريات الدور الأول.

في المباراة النهائية، أظهر المنتخب الإنجليزي، مهارة في التعامل مع معطيات المباراة، وظهر جليا أن المدرب بول سيمبسون، درس المنافس الفنزويلي جيدا، فوضع خطة محكمة للحد من خطورة مفاتيح اللعب الخصم، مستعينا بعدد من اللاعبين الذين سيكونون عماد المستقبل في الكرة الإنجليزية.




اعتمد الإنجليز على سرعة الثلاثي دومينيك كالفيرت لوين، ودومينيك سولانكي، وأديمولا لوكمان، في الخط الأمامي، وهم لاعبون يتمتعون بمهرات فنية مميزة تمكنهم من الاختراق بسلاسة، وتواجد جوش أونوماه في خط الوسط، وكان شعلة نشاط حقيقية لا سيما في الشوط الأول من عمر المباراة، في وقت غابت فيه فنزويلا عن معركة منتصف الميدان.

وقام القائد لويس كوك، بدور دفاعي مهم، وساهم في بناء الهجمات من الخلف أيضا، وتألق الحارس فريدي وودمان كعادته وتمكن من تجنيب فريقه خوض شوطين إضافيين بإنقاذه ركلة جزاء في الشوط الثاني.

من ناحيته، لم يقرأ مدرب المنتخب الفنزويلي رفاييل دوداميل المباراة جيدا، وغلف التوتر أداء لاعبيه في الشوط الأول، وبدا واضحا اعتماد اللاعبين على التسديدات بعيدة المدى التي لم تجد نفعا، لأن الدفاع الإنجليزي كان صعب الاختراق.

وكانت هناك فجوات واسعة في خط الدفاع الفنزويلي، والدليل لقطة هدف المباراة الوحيد الذي أحرزه كالفيرت لوين باستقباله كرة طويلة داخل منطقة الجزاء، رغم وجود مدافعين اثنين حوله.




أنشط لاعبي المنتخب الفنزويلي خلال المباراة، وكما كان متوقعا، هو أدالبرتو بيناراندا، لكنه أفسد مجهوداته كلها بإضاعة ركلة جزاء في الشوط الثاني، وكان الأجدر بالمدرب إخراجه من الملعب فورا بعد الركلة لأنه تأثر نفسيا بما حدث، ولم يكن منطقيا تبديله في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، وإشراك جان هورتادو.

صحيح أن المنتخب الفنزويلي نشط في الشوط الثاني، وكان قريبا من إحراز التعادل، إلا أن العشوائية في تنفيذ الهجمات تواصلت رغم مجهودات القائد يانجل هيريرا، في وسط الملعب ورونالدو بينا في خط الهجوم.

وسدد المنتخب الإنجليزي 20 كرة مقابل 19 لفنزويلا، 8 منها بين الخشبات الثلاث مقابل 4 للخصم، وتفوق الإنجليز في نسبة السيطرة على الكرة (52 % مقابل 48%)، واحتسبت له 9 ركنيات مقابل 3 فقط ضده.

ومن المؤكد أن الإعلام والجمهور الإنجليزي سيتغنى كثيرا بهذا الإنجاز، خصوصا وأن هذا الجيل سيقود المنتخب الإنجليزي الأول في السنوات المقبلة، والأمر نفسه ينطبق على فنزويلا التي تستطيع التفاؤل بمستقبل مشرق بوجود بيناراندا وزملائه.
avatar
NouReDDiNe_Dz
إدارة ديزاد شنوي
إدارة ديزاد شنوي

المساهمات : 842
تاريخ التسجيل : 20/04/2017

http://dzchanwi.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لشركة انكور فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا
    الساعة الآن: